دخول


descriptionرحلة فى اعماق التراث الفلسطينى }} Emptyرحلة فى اعماق التراث الفلسطينى }}

more_horiz
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته


رحلة فى اعماق التراث الفلسطينى


خارطة التراث الفلسطيني

الزى الفلسطينى التقليدى

تتنوع الملابس في فلسطين بتنوع المناطق واختلاف البيئات المحلية،
وتعرض البلاد لكثير من المؤثرات الخارجية.

ننظر إلى الزي الفلسطيني، بأنه لا ينفصل عن محيطه وعن ثقافته المتوارثة،
فالزي تعبير عن ارتباط الإنسان بأرضه وثقافته.

يلاحظ في بعض الأحيان أن زي المدينة هو زي ريفي أو متأثر بالريف،
ومردّ ذلك نابع إلى أن بعض العائلات في المدينة ذات منشأ ريفي،
وعلاقة المدينة بالريف، يضاف إلى ذلك بطء التطور الحضاري،
الذي يؤدي إلى تكون المحمولات من حالة البداوة إلى الريف كبيرة،
ثم من البداوة والريف تكون كبيرة في المدينة،
لذا قد نجد الريف في المدينة .


كانت المرأة الفلسطينية تلبس الالبسه التاليه:


الكوفية أو الحطّة: نسيج من حرير وغيره توضع على الرأس
وتُعصب بمنديل هو العصبة.

البشنيقة: ، وهي منديل بـ «أويه»
أي بإطار يحيط المنديل بزهور أشكالها مختلفة.
وفوق المنديل يطرح على الرأس شال أو طرحة أو فيشة،
وهي أوشحة من حرير أو صوف.

رحلة فى اعماق التراث الفلسطينى }} 6a5798a388

الإزار: بدل العباية، وهو من نسيج كتّان أبيض أو قطن نقي.
ثم ألغي وقام مقامه الحبرة .

الحبرة: قماشة من حرير أسود أو غير أسود،
لها في وسطها شمار أو دِكّة، تشدها المرأة
على ما ترغب فيصبح أسفل الحبرة مثل تنورة،
وتغطي كتفيها بأعلى الحبرة

رحلة فى اعماق التراث الفلسطينى }} Alsamooa

الملاية: معطف ذو أكمام يُلبس من فوقه برنس
يغطي الرأس ويتدلى إلى الخصر.

رحلة فى اعماق التراث الفلسطينى }} 256-91

أما الرجل في فلسطين فكان له لباسه التقليدي أيضاً:


القنباز أو الغنباز: يسمّونه أيضاً الكبر أو الدماية،
وهو رداء طويل مشقوق من أمام، ضيّق من أعلاه،
يتسع قليلاً من أسفل، ويردّون أحد جانبيه على الآخر.
وجانباه مشقوقان حتى الخصر.
وقنباز الصيف من كتّان وألوانه مختلفة،
وأما قنباز الشتاء فمن جوخ.
ويُلبس تحته قميص أبيض من قطن يسمى المنتيان.

رحلة فى اعماق التراث الفلسطينى }} 081893_2008_11_10_19_40_23.image1

الدامر: جبة قصيرة تلبس فوق القنباز
كمّاها طويلان.

السلطة: هي دامر ولكن كميها قصيران.

السروال: طويل يكاد يلامس الحذاء،
وهو يُزم عند الخصر

العباية: تغطي الدامر والقنباز، وأنواعها وألوانها كثيرة.
ويعرف من جودة قماشها ثراء لابسها أو فقره،
ومن أشهر أنواع العباءات: المحلاوية، والبغدادية،
والمزاوية العادية، والمزاوية الصوف، والرجباوي،
والحمصيّة، والصدّية، وشال الصوف الحراري،
والخاشية، والعجمية، والحضرية والباشية.

البِشت: أقصر من العباءة، وهو على أنواع أشهرها:
الخنوصي والحلبيّ والحمصيّ والزوفيّ واليوز، والرازي

رحلة فى اعماق التراث الفلسطينى }} 261109

الحزام أو السير: من جلد أو قماش مقلّم قطني أو صوفي.
ويسمّون العريض منه اللاوندي.

اثواب الفلاحين والبدو:
ا
لأثواب الشعبية الفلسطينية متشابهة جداً .
وتُدرج فيما يلي من أصناف

الثوب الشروقي: قديم جداً من أيام الكنعانيين.

رحلة فى اعماق التراث الفلسطينى }} 1196450444


الثوب الأخضاري: من حرير أسود.

ثوب الملس القدسي:
من حرير أسود خاصّ بالقدس ومنطقتها.

رحلة فى اعماق التراث الفلسطينى }} 4ca1d6fef0


ثوب الجلاية: منتشر في معظم مناطق فلسطين
ويمتاز بمساحات زخرفية من الحرير أو غيره
وتُطرّز عليه وحدات زخرفية.

رحلة فى اعماق التراث الفلسطينى }} Ramallahkt

وفوق الثوب ترتدي المرأة الفلسطينية نوعاً
من المعاطف يمكن حصرها فيما يلى:

الصدرية.
التقصيرة.
القفطان الصرطلية.
الصلصة.


وجميعها أنواع وألوان. وتضع المرأة على رأسها الحطة،
أو المنديل المطرّز، أو الطرحة.

وأما الرجال يعتمرون بالطاقية،
أو الحطة، وهي الكوفية والعقال،
وقد يلبسون طرابيش مغربية.

ويضع الرجال على أجسامهم «اللباس»
وهو ثوب أبيض من الخام يصل حتى الركبتين،
وفوقه ما يُسمّى المنتيان، وهو صدرية بأكمام من الديما،
ثم السروال وله جيبان مطرّزان على الجانبين الخارجيين،
ويلي ذلك القمباز، وهو من الحريرأو الروزا
أو الغيباني أو الديما، ويصل حتى العقبين.
ويضعون فوق القمباز صدرية بلا أكام.

وكانوا يشتملون عند الخصر بشملة بدل الحزام،
وتكون من الحرير أو القطن.
وفوق القمباز والصدرية الصاكو،
أي السترة، ثم العباية الحرير البيضاء صيفاً،
أو العباية الصوف في الشتاء،
وكان لبس العباية في الغالب تباهياً ومفاخرة.
وقلّما لبسوا الجوارب.
وأما الأحذية فهي المداس والصرماي والمشّاي.


وفي الأيام الاعتيادية تلبس القرويات أثواباً طويلة،
عريضة الأكمام، تفضّل فيها اللون الأزرق،
وقد يكون لونها أسود أيضاً،
ولكن الأبيض يغلب لبسه في الصيف.

وهذه الأثواب مصنوعة إجمالاً من القطن.
وقد ترتدي الميسورات منهن قماشاً أفضل وأمتن،
من الكتان والقطن المقلم والهرمز والتوبيت
والكرمسوت والملك والرومي والمخمل وغيرها.
وتتمنطق الفلاحة بإزار صوفي أو حريري
وتغطي الرأس بمنديل شفّاف يتدلى على الظهر.
ولا تلبس الفلاحة الحذاء إلا نادراً.

وحين تعمل المرأة الفلاحة يعيقها الكمان الكبيران
المعروفان بالردان، ولذا يخيطون لبعض الأثواب
أكاماً قصيرة تعرف بالردّين، أو تقفع الفلاحة الكم،
أي ترفعه إلى وراء الرقبة ليسهل عملها.
وتفضّل نساء بيت سوريك والقبية والجيب
وبيت نبالا لبس أبو الردّين.


أما معظم الرجال فيلبسون أثواباً
طويلة بيضاً في أيام الأسبوع.
ويتمنطقون بزنار عريض يُدلّون منه السلاسل
والأكياس والخناجر والمسلات والخيطان والغلايين
وأكياس التبغ والأمشاط والمناديل والأوراق.
ويعتم القريون بوجه الإجمال بعمائم
رمادية أو صفر فوق الطرابيش.

رحلة فى اعماق التراث الفلسطينى }} 2ll

ومنهم من يلبس في الأيام الاعتيادية الدماية
وهي ثوب طويل حتى أسفل الرجلين مفتوح من أمام،
طويل الأكمام، لا ياقة له، ويربط برباطات داخلية وخارجية،
وله جيب أو جيبان للساعة والدزدان (المحفظة).
والدماية العادية من قطن أو كتّان وتلبس للعمل أو البيت.
وتسمى الدماية أيضاً الهندية،
ويسميها البدو: الكبر وهي للكبار، والصاية، وهي للصغار.
وكذلك يلبس بعضهم في أيام الأسبوع الشروال،
ورجلاه ضيّقتان وله «ليّة» ويُربط بحبل يُسمى دكة الشروال.
وقماشة التفتة أو التوبيت الأبيض أو الأسود وهو الغالب.
وأما العري فجلابية للعمل مقفلة من أمام وخلف
ولا تبلغ أسفل القدمين، ولا ياقة لها ويرفعها الفلاح
ويربطها على خصره عند العمل،
ولوناها الغالبان: الأسود والنيلي.


ويلاحظ أن التراث الشعبي في فلسطين
ينتمي إلى تراث المشرق العربي على صعيد الملابس أيضاً،
حتى إذا ما اقتربت من الديار المصرية
غلبت الجبة والشال والثوب المخطط
ذو الأكمام الواسعة والياقة المستديرة
على الصدر والحزام العريض.
وإذا جنحت شمالاً غلب السروال والصدرية
وزهت ألوان أثواب النساء،
وعقدن على أحد جانبي خصورهن شال الحرير.

ويظهر الزي البدوي على الأخص
في جنوب فلسطين وفي أريحا،
وعند التعامرة في قضاء بيت لحم، وشمال بحيرة طبريا.

وثوب التعامرة أسود ذو أكام طوال فضفاضة،
ولا تطريز فيها غير قليل منه حول كمي العباية القصيرين.

وفي أسفل الثوب من خلف أقلام من أقمشة ملوّنة
تدلّ على القبيلة أو المنطقة التي تنتمي إليها لابسة ذلك الزي
. وتمتاز عمائم النساء بصفوف من النقود الفضّية
تغطي كل الطاقية،
وفي طرفيها فوق الأذنين تُعلّقُ أقراط مثلثة
الشكل وسلاسل طويلة مزينة
بالنقود وحجارة الكهرمان.


والثوب في أريحا أسود طويل،
طول قماشه عشرون ذراعاً، ويسمّي الصاية،
ويُثنى في الوسط فيصبح مطوياً ثلاث طيات،
ويُطرّز تطريزاً لا يشبه فيه أياً من أزياء نساء فلسطين
الأخرى إذ يمتد التطريز من الكتفين إلى أسفل الثوب.
وتُلبس فوقه عباءة خفيفة

رحلة فى اعماق التراث الفلسطينى }} Areeha




تـمر ] اللحظـة بغيابك ..
                          عشر سـاعات ..
   
وعشر سآعات e]بحضورك ]
                                       .. مثل لحظـة ..



 اللــــهَم "
   إنَك تَـرِآه , وآنآ لآ آرَآه ..
   
        فـ إنِ رأيتَـه فرِحاً / فـ أتممِ عليَه فرحتِه
   

وإنِ رأيتـهُ مهوُماً / فـ فرِج هممممهِ



”~
تدريّ متىَ آ̷̷حس أنهإ
 ضّإقت بيا
   
               يوُم آدري ٱنَ آلدنييآ ضآيقققه بيگ . .
   وُ مَ ب يديّ حيله

descriptionرحلة فى اعماق التراث الفلسطينى }} Emptyرد: رحلة فى اعماق التراث الفلسطينى }}

more_horiz
رحلة فى اعماق التراث الفلسطينى }} Attachment


رحلة فى اعماق التراث الفلسطينى }} Ta3melbyotcu3dg3

رحلة فى اعماق التراث الفلسطينى }} Jb13120944831

descriptionرحلة فى اعماق التراث الفلسطينى }} Emptyرد: رحلة فى اعماق التراث الفلسطينى }}

more_horiz
رحلة فى اعماق التراث الفلسطينى }} 363497

descriptionرحلة فى اعماق التراث الفلسطينى }} Emptyرد: رحلة فى اعماق التراث الفلسطينى }}

more_horiz
رحلة فى اعماق التراث الفلسطينى }} Ouarsenis-f7745967ad
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى