يحطم
رأس والده بقطعة رخام لإقامته علاقة غير شرعية مع زوجته القاهرة: كشفت
أجهزة الامن بمحافظة 6 أكتوبر المصرية غموض مقتل ترزي داخل منزله في منطقة
كرداسة تبين أن ابنه الوحيد وراء الجريمة وأنه هشم رأسه بـ "قطعة رخام"
وتركه جثة هامدة، وخرج إلي الشارع وأوهم جيرانه بأن الباب مغلق، وبعد
دقائق أخذ يصرخ بأنه عثر علي جثة والده مقتولاً، أفادت التحريات وأقوال
المتهم بأن الضحية كان علي علاقة غير شرعية بزوجة ابنه وكان يعتدي عليها
في غيابه، وتبين أن المتهم هدد شقيقته المريضة نفسياً بالقتل بعد أن شاهدت
الجريمة .


كانت مديرية الامن بمحافظة 6 اكتوبر بالقاهرة الكبرى قد تلقت بلاغاً من
فرد أمن بشركة خاصة "34 سنة" أكد أنه عثر علي جثة والده ملقاة أسفل سلم
المنزل وأن اكتشف الجريمة عقب عودته من عمله.


انتقل رجال المباحث الى مكان البلاغ وتبين أن القتيل يرتدي ملابسه
الداخلية فقط ورأسه مهشم تماماً وتبين من المعاينة أن الشخص الذي يقف علي
باب المنزل الحديدي يري جثة الضحية من الداخل، بينما أكد المتهم أنه عاد
من عمله وطرق علي الباب دون رد، رغم أنه يمتلك مفتاحاً للمنزل وأن بمقدوره
أن يشاهد الجثة.


وبحسب صحيفة "المصرى اليوم" أكدت التحريات أن الضحية "75 سنة" تربطه علاقة
غير شرعية مع زوجة ابنه وأنه كان يستغل تواجد الابن في العمل و"ينفرد"
بزوجته. أضافت التحريات أن الابن علم بتفاصيل العلاقة منذ أسبوعين، وحاول
أن ينهيها بشراء شقة بعيداً عن المنزل، لكنه فشل ولاحظ الابن تغيرا في
معاملة زوجته له، فقرر ارتكاب الجريمة، وأفادت التحريات أن الابن استدرج
والده إلي الدور الأرضي واعتدي عليه بالضرب ثم حطم رأسه بقطعة رخام وسدد
له 15 ضربة متتالية أنهت حياته، ثم توجه إلي عمله بعد أن ترك الجثة قرب
السلم، وتبين أن ابنة المتهم "49 سنة- مريضة نفسياً" شاهدت الجريمة ، وأن
شقيقها هددها بنفس المصير إذا تحدثت لأحد.


تم استصدار إذن من النيابة ومواجهة المتهم بالتحريات وأقوال شقيقته، اعترف
تفصيلياً بارتكاب الواقعة، وأمرت النيابة باستدعاء زوجة المتهم لسماع
أقوالها وابنة القتيل المريضة نفسياً لسماع أقوالها وطلبت تحريات حول
الواقعة، ومازالت التحقيقات مستمرة




يحطم رأس والده بقطعة رخام لإقامته علاقة غير شرعية مع زوجته 16721513980983307721781