محاكمة المنتدى !


[b]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



محاكمة المنتدى!!!


قد يبدو هذا الكلام غريبا خاصة أنه لا ينكر أحد من أعضاء هذا المنتدى مدى التأثير الايجابي له خاصة و أن القائمين عليه نحسب أن هدفهم الاساسي و مطمحهم الرئيسي هو التنوير و تحصيل الفائدة وكل ما هو خير.
و لكني اتحدث عن أي منتدى قد يكون هذاالمنتدى أو أي منتدى آخر .. على حسبك أنت.

خلال فترة تواجدي فى المنتدى لا أريد أن أتحدث عن كم الاستفادة التي حصلتها بفضل الله تعالى فهي كبيرة جدا و الحمد لله

و لذا أطلب من كل قاريء لهذا الموضوع أن يضع المنتدى ( مؤقتا ) في قفص الاتهام لتوجيه بعض الأسئلة إليه:

- هل تشغلني أيها المنتدى أحيانا سواء كثيرة أو قليلة عن أداء الصلوات في أوقاتها وفي المسجد بالنسبة للرجال ؟

- هل تشوش على أيها المنتدى تفكيري و تقلل من خشوعي أثناء الصلاة ؟

- هل تشغلني أيها المنتدى عن بعض الطاعات كأذكار الصباح والمساء و قراءة القراءن و قيام الليل و تعلم العلم الشرعي ؟

- هل تشغلني أيها المنتدى عن بر والداي و تلبية مطالبهما و قضاء مصالحهما ؟

- هل تعطلني أيها المنتدى عن دراستي و مذاكرتي ؟

- هل تعطلني عن اداء عملي و قضاء مصالحي ؟

- هل أنا ممن يقضون الساعات و الساعات عليك كل يوم هل أقضي جل وقتي عليك عابثا غير مستفيد من مواضيع هادفة و هل تستهلك المواضيع العامة و الترفيهية و الألعاب فترة طويلة من وقتي ؟

اذا وجدت المنتدى مذنبا فقم بتأديبه( أي تقويم نفسك و اصلاح موطن الخلل عندك )

فيا أخي الكريم إنما الوقت غال و نفيس و هو ثروتك ورأس مالك






الوقت أنفس ما عنيت بحفظه*** وأراه أسهل ما عليك يضيع



و الإمام ابن القيم رحمه الله يبين هذه الحقيقة بقوله : "وقت الإنسان هو عمره في الحقيقة وهو مادة حياته الأبدية في النعيم المقيم ومادة معيشته الضنك في العذاب الأليم وهو يمر مرّ السحاب فمن كان وقته لله وبالله فهو حياته وعمره وغير ذلك ليس محسوبا من حياته .

فإذا قطع وقته في الغفلة والسهو والأماني الباطلة وكان خير ما قطعه به النوم والبطالة فموت هذا خير من حياته" .
و قال الحسن البصري : "يا ابن آدم إنما أنت أيام إذا ذهب يوم ذهب بعضك"

وقال ابن مسعود : "ما ندمت على شيء ندمي على يوم غربت شمسه نقص فيه أجلي ولم يزدد فيه عملي"
.

و لقد أقسم الله عز وجل بالوقت في مواضع شتى في القرآن الكريم فأقسم جل شأنه بالليل والنهار والفجر والضحى والعصر.
وجاءت السنة لتؤكد على أهمية الوقت وقيمة الزمن وتقرر أن الإنسان مسئول عنه يوم القيامة فعن معاذ بن جبل أن رسول الله قال :
"لا تزول قدم عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع خصال : عن عمره فيم أفناه وعن شبابه فيم أبلاه و عن ماله من أين اكتسبه وفيم أنفقه وعن علمه ماذا عمل فيه" [ رواه الترمذي وحسنه الألباني ] .


وأخبر النبي أن الوقت نعمة من نعم الله على خلقه ولابد للعبد من شكر النعمة وإلا سلبت وذهبت . وشكر نعمة الوقت يكون باستعمالها في الطاعات واستثمارها في الباقيات الصالحات يقول ( : "نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس : الصحة والفراغ" [ رواه البخاري ] .

فاجعل أخي الكريم فترة دخولك على المنتدىمحددة ولا تدع الوقت يسرقك و اجعل لدخولكالمنتدى أهداف واضحة و نيات صادقة فعلى سبيل المثال منتدانا هذا الشخص المتواجد فيه واحد من ثلاثة:

إما كاتب موضوع أو مشاركة..
وهذا يجب أن يكون موضوعه أو تكون مشاركته ذات هدف معين إما اضافة معلومة قيمة تفيد القارئين إما دينية أو علمية أو حياتية أو تتناول إيضاح فكرة أو شرح مبهم وينوي بذلك نفع المسلمين بعلمه وله الأجر والثواب إن أخلص نيته لله في ذلك.
و يجب أن يحذر في مشاركاته من اللغو و الغيبة و الكذب و الاختلاط و الخضوع بالقول (للأخوات) وليتجنب تناول مواضيع ذات تسلسل و تحتاج لمتابعة مستمرة فإن ذلك يضيع الوقت.


أو قاريء..
عليه أن يستغل أغلب وقته على المنتدى في قراءة المواضيع الهادفة و المفيدة و لا بأس ببعض الترفيه حتى لا تمل النفس لا أن يكون هو الغالب ولا يكن المنتدى بديلا لك عن الكتب و الاطلاع فيها ولا يكن المصدر الثقافي الوحيد بالنسبة لك.

أو مشرف..
عليه الكثير من الأعباء و المسئوليات ( أعانه الله ) من تطوير و تنقية و متابعة و اضافة و غير ذلك لتستمر مياه النبع في التدفق ولكن يجب أيضا أن يراعي وقته الثمين !!

الخلاصة: ليكن دخولك على المنتدى للاستفادة و الافادة و لا يشغلك عما يجب اداؤه حتى يكونالمنتدى بعد هذه الجلسة المطولة بريئا ان شاء الله

اتمنى للجميع دوما المتعه والفائده
مع تحياتى للجميع شروق


مما راق لى

[/b]




تـمر ] اللحظـة بغيابك ..
                          عشر سـاعات ..
   
وعشر سآعات e]بحضورك ]
                                       .. مثل لحظـة ..



 اللــــهَم "
   إنَك تَـرِآه , وآنآ لآ آرَآه ..
   
        فـ إنِ رأيتَـه فرِحاً / فـ أتممِ عليَه فرحتِه
   

وإنِ رأيتـهُ مهوُماً / فـ فرِج هممممهِ



”~
تدريّ متىَ آ̷̷حس أنهإ
 ضّإقت بيا
   
               يوُم آدري ٱنَ آلدنييآ ضآيقققه بيگ . .
   وُ مَ ب يديّ حيله