جريمة بشعة تهز الرياض ساومها وقطع أصابع طفلها وأدخلها لها من تحت الباب

اتصلت الزوجة وطلبت أغراضاً من البقالة التي توصل لهم الطلبات كالعادة.. ولكن هذه المرة كان الشيطان حاضراً

فعندما وصل العامل البنغالي إلى المنزل قرع الجرس فركض الطفلان الصغيران إلى الباب وفتحاه أمام العامل الذي لمح أمهما مقبلة إلى الباب.

أزّ الشيطان العامل البنغالي عندما رأى المرأة فاقتحم المنزل، فلاذت المرأة بالملحق القريب وأقفلت الباب عليها، فطلب منها فتح الباب فرفضت، فبدأ يهددها بإيذاء الأطفال، ولكنها لم تستسلم له.

فأمسك أصبع أحد الطفلين وقطعه بسكين كانت معه وأدخله على أمه من تحت باب الملحق ولكنها لم تستسلم، فقطع الأصبع الثاني، ثم الثالث.

ثم أمسك الطفل الآخر وحزّ عرقاً في رقبته وبدأ ينزف دماً.. ولكن المرأة لم تسلم نفسها له..

فحاول القفز عليها من خلال فتحة المشب التي في سقف الملحق ولكن الفتحة كانت ضيقة..

فانصرف مخذولاً.. ولكن الطفل الذي حز عرق رقبته قد نزف حتى مات..

ولما أيقنت الأم بانصرافه خرجت واتصلت بزوجها وأخبرته بما حدث، فجاء مسرعاً إلى المنزل.. ليرى طفليه أحدهما ميت جراء النزيف والآخر ثلاثة من أصابعه مقطوعة.

فأخذ سلاحه واصطحب زوجته ودخل البقالة وسألها أين هو؟ فأشارت إليه، فأفرغ ما كان في مسدسه من رصاص في جسده.





ثم أخذ الأبناء للمستشفى وسلم نفسه للجهات الأمنية.. ولا زالت القضية منظورة .. و البقالة مقفلة منذ تاريخه


امرأة تضحي بأطفالها من أجل شرفها  510143688

سأل ولد رجل حكيم ما هى حقيقة الحب ؟
قال : اذهب للحديقة واحضر لى اجمل زهرة
ذهب الولد للحديقة ولمنة عاد خالى اليدين
فقال : وجدت اجمل زهرة ولكنى واصلت البحث على امل العثور على اجمل منها
وبعدها ادركت انى قد تجاهلت الاحسن وعندما عدت لاخدها لم اجدها
فقال الحكيم :هذة هى حقيقة الحب لا تقدرة عندما يكون بين يديك ولكنك ندرك قيمتة عندما تفقدة

دائما : لا تضع احد فوق قدرة .. فسوق يضعك تحت قدرك.. ودائما: ضع قلبك تحت (قدمك) حتى لا يضعة غيرك

تحت .. قدمة
لو يعلم الحب بمقدار( حبى لك) لتمنى الحب ان يكون حبيبى