دخول


descriptionموضوع للمناقشه Emptyموضوع للمناقشه

more_horiz
الشخصيه المستقله فى كل شئ منذ الصغر وهذا بسبب من يقومون على تربيته

حجرة خاصة مكتب خاص به

اجهزة خاصة به

اعطاءه مصروف شهرى

طفل وحيد

تجده بعد ذلك يختار ملابسه بنفسه
يعرف كيف يدبر امره بمصروفه
لا يطلب المساعدة الا فى اضيق الحدود
لايهمه متى يفقد صديق
تجده متميز فى عمله لانه لايدارى وراء صداقاته فى العمل
لا يهمه درجة حب الناس له فى العمل
حياته سرية وخاصة مثل دولابه
يشاهد الافلام ويستمتع بها لوحده


شخصية اخرى اعتمادية

ملتصق بامه او ابيه
ينام مع اخوته ولو وحيد مع امه
ليس له حجرة منفصله
يشارك الجميع الاجهزه

تجده لا يعرف كيف يشاهد فيلم لوحده لابد من وجود احد معه يشاركه

لا يعرف ان يختار لبسه فياخذ بعد ذ لك اصدقاءه لاختيار اللبس

يجن من الاهمال له ويموت اذا فارقه صاحبه

تجده فى العمل لا يبدع الا مع اصدقائه
ممكن يترك العمل اويكره المدرسه لعدم تواجد اصدقائه
ولا يقدر على عمل صداقات جديده الا بعد فتره
لا يكون ممتاز فى عمله لانه يعتمد على زملائه فى التغطيه عليه

وهناك نوع بين ها وهذا
وخير الامور الوسط فحاولو مع اطفالكم الوسطيه

descriptionموضوع للمناقشه Emptyرد: موضوع للمناقشه

more_horiz
تعاني مجتمعاتنا من وجود فئة من الناس تكون إمعة! ليست ذات تكوين ولا شخصية.
وتعود أسباب ذلك إلي قصور في التربية للنشء أو مشاكل أسرية أو نقص في الشخصية أو انفصام في النفس البشرية، ولإيجاد مفهوم هذه الغرائز داخل أي منها لابـــد أولاً من وضع أسس العلاج المتدرج حتى لا نطلب المستحيل لتحقيق نتائج سريعة تكون انتكاستها أسرع من شفائها.
إن اتخاذ القرارات السليمة مسئولية كبيرة لا يقدر عليها أي إنسان، ما لم تكن لديه النظرة الثاقبة والحكيمة لصائب الأمور، أما حسم الأمور أو التسلط فيها أو العناد فلن يزيدها إلا تعقيدًا وبعدًا عن الحلول السليمة.
ومن يدعي بأنه قادر علي اتخاذ القرارات بنفسه وقتما شاء فإنما هو واهم، فليست كل قراراتنا الوقتية ذات نظرة صحيحة خاصة إذا كانت لها آثار مستقبلية.
ولنسأل أنفسنا:
- هل يولد بعض الناس أقوياء في الشخصية، بينما يولد آخرون ضعفاء فيها؟ أم أن القوة والضعف هنا عاملان مكتسبان؟.
لاشك أنه يوجد من يولد أقوي شخصية من غيره، فكما يرث أحدنا الصفات الجسدية لآبائه وأمهاته كلون بشرته، وتقاسيم وجهه، كذلك فإنه يرث صفاتهم النفسية بنسب معينة، ولكن ذلك لا يعني أن من لم يرث قوة الشخصية من آبائه فإنه لا يمكنه اكتسابها.
والصفات التي نرثها ليست كلها من النوع الذي لا يمكن تبديلها وتغييرها، ولا من النوع الذي لا يمكن الإضافة عليها بشكل أو بآخر، فظروف الحياة والتجارب التي يمر بها الإنسان وتصميمه وتحديه كلها تشكل عوامل تساعده علي زرع الصفات التي يرغب فيها في ذاته لتنمو في شخصيته.
وهذا يعني أن ضعفاء الشخصية يمكن أن يصبحوا بمرور الزمن أقوياء، وفي نفس الوقت يمكن أن يولد أشخاص أقوياء في شخصياتهم من جهة الوراثة ولكنهم بفعل الظروف الاجتماعية والعائلية يفقدون قوة شخصياتهم.
إن النظر إلي الواقع العملي يكشف أن الأكثرية من أقوياء الشخصية هم الذين اكتسبوها من خلال الخطوات العملية التي مارسوها في حياتهم وأنهم كانوا يعانون من الضعف في فترات سابقة من حياتهم، وهذا يعني أن كل إنسان يولد بحد أدني من قوة الشخصية، ومن خلال التربية والإرادة والممارسات العلمية يكتسب قوة إضافية يضيفها إلي رصيده الطبيعي منها.
قد يظن البعض أن الذكاء أو العلم مهمان جدًا من أجل كسب النجاح أو الأهمية في المجتمع؛ إلا أن تجارب كل الناجحين تدل علي أن الشخصية المستقلة تساهم في نجاح العمل أكثر بكثير مما يساهم به الذكاء مهما كان خارقًا.
ويجب علينا ألا نعيش بشخصيتين مختلفتين متناقضتين أمام وخلف المجتمع لأغراض خاصة أو عامة حتى لا نتصف بصفات النفاق فنخسر ديننا ودنيانا من أجل مصالح وهمية زائلة بزوال مسبباتها.
مازالت بيننا شرائح بشرية ترفض أن تتمثل بما يناسبها، وتري أنها ليست أقل من أعلاها فترهق نفسها وتدخل حلقات صراع لا تستطيع مقاومته فتكون نهايتها الخسارة أو الإذلال أو الانهيار، وجميعها نتائج وخيمة علي الإنسان والمجتمع.




تـمر ] اللحظـة بغيابك ..
                          عشر سـاعات ..
   
وعشر سآعات e]بحضورك ]
                                       .. مثل لحظـة ..



 اللــــهَم "
   إنَك تَـرِآه , وآنآ لآ آرَآه ..
   
        فـ إنِ رأيتَـه فرِحاً / فـ أتممِ عليَه فرحتِه
   

وإنِ رأيتـهُ مهوُماً / فـ فرِج هممممهِ



”~
تدريّ متىَ آ̷̷حس أنهإ
 ضّإقت بيا
   
               يوُم آدري ٱنَ آلدنييآ ضآيقققه بيگ . .
   وُ مَ ب يديّ حيله

descriptionموضوع للمناقشه Emptyرد: موضوع للمناقشه

more_horiz



بسم الله

كم تفيدنا تلك المواضيع التي بها نقاش جاد وعن قناعة



اولا اسمحو لي القي التحية على صاحبة الموضوع

احسنتي ام يوسف في طرح هذا النقاش

ثانيا

انا اري من وجهة نظري الشخصية واعتقد انها اقل من متواضعة ,ان لكل شخص يولد الله سبحانة وتعالي خلقة وكون شخصيتة حسب الوضع الذي يولد فية

فنجد آباء وامهات الله سبحانة وتعالي خلقهم ضعفاء في الارض نفجد الله سبحانة وتعالي رزقهم بطفل قوي في شخصيتة قوي في بنيانة من اجل ان يحميهم من مخاطر الاخرين

وهكذا يسري الحال على العكس

ولاكن لاننسي ايضا ان الطفل عندما يولد في البداية الاب والام هم من يشكلانة في النشأة ولاكن بعدما يكبر ويترك عش اباءة ويخرج لمعترك الحياة فسبحان الله فمنا من يستطيع التأقلم ويتعامل مع الاخرين ويكتسب الخبرات سريعا
ويعرف كيف يحمي نفسة من شرور الاخرين ونجد النقيض الاخر لايستطيع حتى ان يسقي نفسة شربة ماء

ولولا هذا الاختلاف والتضاد والتغير الجوهري في كل شخصية عن الاخري

مااستمرت الحياة ولا وجدنا بيننا الان من هو االعامل او العالم او المهندس او الدكتور وغيرهم من الامثلة

وهكذا لكل شخصية صفاتها ومميزاتها وعيوبها التي خلقها الله عليها

ولاكن ااكد الله سبحانة وتعالي لم يخلق شخصية بها عيوب ولاكن للاسف نحن من نختلق هذا العيب في انفسنا

والدليل اننا احيانا نجد شخصا كان في صغرة شاطر نبية محترم وبعدما يكبر يتغير فنقول واأسفاة علية كان صغيراا كذا وكذا وكذا
ولاكن اقول

خير الامور اوسطتها والله سبحانة وتعالي خلقنا امة وسطا

فأجعل نفسك من المتوسطين في كل شئ
حتى في تعاملاتك من نفسك

لاتقسي عليها ولا تطعي لها الحرية الكافية

اعتقد هنكون احسن

شكرااا لكم جميعا




موضوع للمناقشه %D9%8A%D8%A7%D8%B1%D8%A8

دعوتك وسأظل أدعو لك فمن يعلم بحالى غيرك .......


موضوع للمناقشه 9777ee-5c9ac6f1d6b4

descriptionموضوع للمناقشه Emptyرد: موضوع للمناقشه

more_horiz
موضوع رائع جدا تسلمى ام ملك

descriptionموضوع للمناقشه Emptyرد: موضوع للمناقشه

more_horiz
شكرا لكم زاد الموضوع اهمية ونفعا بكم

جزاكم الله خيرا عنا

descriptionموضوع للمناقشه Emptyرد: موضوع للمناقشه

more_horiz
كيد التربية لها دور مهم فى الاعتماد على النفس

ولكن من وجهة نظرى الهدايا من عند الله سبحان وتعالى

ويختلف كل طفل حسب قدرته ايضا

وعلى سبيل المثال انا

الحق يقال انى طول عمرى دلوعة البيت ولا اخبىْ سرا انى وبعد زواج حوالى سبع عشر عام , امى تعاملينى على انى طفل مدلل هههههههههه

ولكن والحمد لله لا اعرف الاعتماد على الغير ولى شخصيتى المستقلة تماما, رغم انى براضى والدتى الى اقصى حد


فى نهاية كلامى , طبعا التربية لها دور اساسى ولكن توجد عوامل داخلية فى نفس كل انسان تحوله من كسول ومعتمد على الغير ’ الى انسان يستطيع ان يواجه اى صعوبات فى حياته

شكرا لكى يا ام ملك , دائما تمتعينا وتفيدينا


موضوع للمناقشه Ta3melbyotcu3dg3

موضوع للمناقشه Jb13120944831
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى