قال الله تعالى( واذامرضت فهو يشفين)(وننزل من القران ماهو شفاء ورحمة للمؤمنين)صدق الله العظيم الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على رسولة الذىقال(مامن داء الاوانزل الله لة دواء علمة منعلمة وجهلة من جهلة) لعل طفرة الطب الحديث وتطورة واكتشافات ادوية جديدة ومزيد من الابحاث تجعل الناس يعزفون عن الطب الشعبى بالرغم من حداثة الطب الحديث والذى لم يتجاوز عمرة مائة سنةالاان الطب الشعبى رغم مرورملايين السنين لم يهرم ولم يعجز عن رسم البسمة على شفاة كثير من الناس ومايستخدم فى الطب الحديث لايستخدم فى الطب الشعبى ولولاحظنا فىمايقدم للمريض فى الطب الشعبى اما اعشاب نباتية ليس فيها اضرار نهائيا اوفصد عرق اوشرطة محجم اوكية فى نار اوببعضهن بحسب الحالة والطب الحديث يتقدم بتشخيص المرض من واقع تطورات الصناعة الالكترونية وليس كل مرض يكتشفة يقدم لة علاج يقضى علية فمثلا العقم السرطان امراض الدم الجلطة القولون الحساسية الغرغرينة الكــبــد وكثير من الامراض اما مسكن وامااستئصال والادوية الحيثة مسخلصة من الاعشاب يضاف اليها موادكيميائية ومواد حافظة لتارخ معين ولها آثارجانبية كالمداومة على المكسويل يسبب الفشل الكلوى وهو مأخوذ من الحلتيت اما الاعشاب الطبيعية فليس لها اضرارولاتاريخ وغالبامانقدم ماوصى بة من لاينطق عن الهوى من الطب النبوى وماهو الامن واقع تجربة



أنا من ذبت في نغمات شعري ....... فذابت من تناغمها القلوبُ.


وطفت بباب أبيـــاتٍ عـــــذارى ....... فبي عرفت أماكنَها الدروبُ.


أنا بين السطور قضيت عمري ...... وليــلي منــبرٌ وأنا الـخـطـيب ُ.