حبيبتى مين
ا ميت أهلا وسهلا تفضــل اقعد على اي طرابيزة انت تحبهــا., بس شكلك أنت اول مرة تنورنــا..]خد بالك القعدة بمشاريب ...] ,اه صح بقلك ايه... أنت لازم تسجــل عندناعلشان تبقي حبيبنــا , بالزوق بالعافية هتسجــل ..ماتبصليش كده بقلك على الطلاق لتسجل يلا دووس هنا وسجل ولازم تشارك.كمـان.هينزلك خصم عالمشاريب لما تشارك معـانا
فريق الاداره
magic.......ابو تريكه
اضـغـط [URL="http://vvv3vvv.blogspot.com/"]هـنـا[/URL] لـدخـول فـى [URL="http://vvv3vvv.blogspot.com/"]عـالـم غـريـب[/URL]اضغط هنا لدخول فى عالم غريب
المواضيع الأخيرة
» ايون عملالك عمل
من طرف maged الجمعة يوليو 21, 2017 11:06 pm

» {..يــا غير مسجل إنـا نحبك في الله .‘.
من طرف maged الجمعة يوليو 21, 2017 11:00 pm

» خلاص هتبعد
من طرف طعم البيوت الثلاثاء يوليو 18, 2017 11:07 am

» افتراضي حين تموت المنتديات
من طرف ابو تريكه الأربعاء مايو 10, 2017 12:44 pm

» ورجعنا تاني من جديد ميين معايا هنا
من طرف ابو تريكه الأربعاء أبريل 27, 2016 2:56 pm

» تنويه من منتدى حبيبتي مين\\هموووووووسة
من طرف نغم السبت مايو 02, 2015 8:04 am

» رحلة وادى الريان فقط 135 ج مع إيجيبت سول ترافيل
من طرف egyptsol الثلاثاء ديسمبر 02, 2014 9:08 am

» اللواء محسن الفحام يكتب : الهجره الغير شرعيه رحلات بين الياس والرجاء
من طرف ميرو الثلاثاء يوليو 29, 2014 2:10 am

» اللواء محسن الفحام يكتب : أفرجوا عن قانون تنظيم المظاهرات
من طرف ميرو الثلاثاء يوليو 29, 2014 2:09 am

» اللواء محسن الفحام يكتب : الاضرابات الفئويه وتأثيرها علي الامن القومي المصري
من طرف ميرو الثلاثاء يوليو 29, 2014 2:08 am

» اللواء محسن الفحام يكتب : نحو عهد جديد في العلاقة بين الشرطة والشعب
من طرف ميرو الثلاثاء يوليو 29, 2014 2:07 am

» اللواء محسن الفحام يكتب : نحو عهد جديد في العلاقة بين الشرطة والشعب
من طرف ميرو الثلاثاء يوليو 29, 2014 2:06 am

» دع القلق وابدا حياتك من جديد
من طرف طعم البيوت الأحد مايو 18, 2014 10:14 am

» موقع للادعية والاذكار
من طرف طعم البيوت الأحد أبريل 27, 2014 12:00 pm

» فاكيوم هواء بافضل الاسعار
من طرف تايجر باك الإثنين أبريل 14, 2014 9:46 am

» عندما تموت الحياه
من طرف mawada samy السبت فبراير 08, 2014 4:36 pm

» تحميل دعاء الانبياء للقارئ صلاح الجمل
من طرف alaaking الأحد ديسمبر 29, 2013 2:16 pm

» كلمات باللهجة الجزائرية و معناها الكل يدخل و .......؟؟
من طرف lou bna الخميس نوفمبر 14, 2013 10:35 pm

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
ابو تريكه - 9613
 
طعم البيوت - 4354
 
هموسة - 4351
 
abdo - 3190
 
safy - 2535
 
سينا - 2495
 
arch_mona - 2470
 
magic - 2286
 
fo2sh - 2178
 
rewan - 2068
 

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 10 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 10 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 241 بتاريخ الأحد يناير 22, 2012 4:54 pm
دخول

لقد نسيت كلمة السر

منتدى البرامج
 

 

 

 

 

  

 

 

 

 

 

 
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

الزوار

أمراض القلوب أم العقول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أمراض القلوب أم العقول

مُساهمة من طرف ابو تريكه في الإثنين مارس 12, 2012 5:01 am


إنه موضوع مطروح للمناقشة للاستفادة بتعدد الآراء فيه، ليأخذ كلٌّ بما يناسب ظروفه وأحواله وثقافاته وبيئاته ليسعد، إذ بَعد كتابة مقالة "النفس المظلومة!" (يُرجى مراجعتها) تَبَادَر للذهن السؤال التالي: هل صفات العُجْب والغرور والكِبْر والحقد والحسد والشرك والنفاق والرياء والجبن والبخل ونحوها، ممَّا تعارفنا أن نطلق عليه "أمراض القلوب" هي أمراض القلب فعلا؟! أم هو فقط مُتّهَمٌ بها والأمر كله من مظالم العقل حين يستسلم لوساوس الشيطان ويُصدّقها ويتبعها مُنخدعًا بأن فيها منفعته؟! ثم يعكس ذلك الجسد بتصرفاته والتي تُمليها عليه إرادة عقله الذي هو قائده؟



إنَّ المسلم حين يستيقظ صباح كل يوم مُحَمَّلاً بهموم مصارعة ومجاهدة قلبه المليء بالأمراض (والقلب والفؤاد والنفس والروح والفطرة والوجدان والضمير والباطن والمشاعر كلها مرادفات لمعنى واحد عند كثير من العلماء) لمجرَّد خواطر تدور بذهنه منها، فإنه قد يستقبل يومه أو يُنهيه بكآبة وتعاسة وشعور ٍبتقصير ٍأو إحباط ٍأو استثقال ٍللمُهمّة، وقد يستهلك فِكرَه لمقاومتها وعلاجها بما يشغله عن الانطلاق التام المُمتِع في الحياة.



بينما لو عَلِمَ أنها كلها مجرّد خواطر تمُرّ بعقله، وأنَّ نفسه تحمل كل الصفات الحسنة التي تؤهله للسعادة في الدَّارين كما يقول تعالى: ﴿وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا (7)﴾ (الشمس) وأنها معه تساعده لا ضده تعوقه، وأنه بمجرد تغيير وتهذيب أسلوب تفكيره العقلي، وإحسان توجيهه وانشغاله بالإيجابي النافع، ستتوجه كل طاقاته للخارج دون أيّ تشتيت ٍلمحاربةِ داخل نفسه، وحينئذ ٍسينطلق في دنياه يستكشفها بكامل قواه العقلية والنفسية والجسدية بمنتهى التجانس والانسجام بينها جميعًا، فينتفع بها أكثر انتفاع ٍمُمكِن من غيره، فيكون أسعد إنسان على وجه هذه الأرض؛ لأنه المسلم الذي َفِهمَ نفسه وربه ودينه وحياته وآخرته
إنَّ لفظ "القلوب" كثيرًا ما يأتي في سياق آيات القرآن الكريم والأحاديث النبوية الشريفة وشروح بعض العلماء عليها بمعنى العقول، كما يقول تعالى مثلاً: ﴿خَتَمَ اللهُ عَلَى قُلُوبِهِمْ﴾ (البقرة: من الآية 7) والذي قال فيه الإمام ابن عادل في تفسير "اللباب":



".. كثيرًا ما يُرادُ به العقل.."، وقال فيه الإمام السمرقندي في بحر العلوم: "ومعنى الختم على قلوبهم أي ليس أنه يذهب بعقولهم، ولكنهم لا يتفكرون فيعتبرون بنبوة محمد صلى الله عليه وسلم فيؤمنون"،



وقال فيه الإمام ابن عاشور في التحرير والتنوير: "وليس الختم على القلوب والأسماع ولا الغشاوة على الأبصار هنا حقيقةً كما توهمه بعض المفسرين فيما نقله ابن عطية، بل ذلك جار ٍعلى طريقة المجاز، بأن جعل قلوبهم أي عقولهم.. كأنها مختوم عليها.. والمُرادُ من القلوب هنا الألباب والعقول، والعرب تُطلق القلب على اللحمة الصنوبرية وتطلقه على الإدراك والعقل.. ومقرّه الدماغ لا محالة، ولكن القلب يمده بالقوة ((أي: بالدم وما يحمله من غذائه)) التي بها عمل الإدراك".. وقال أيضًا: عند تفسيره لقوله تعالى: ﴿وَلا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِمَّا أُوتُوا﴾ (الحشر: من الآية 9) أريد بالوجدان الإدراك العقلي".



وبما أنَّ "أمراض القلوب" ما هي إلا خواطر عقلية عند بعض العلماء فإنها يُعفى عنها عندهم ولا حساب عليها ولا إثم ما دامت لم تُترجَم إلى قول ٍأو عمل، كما يُفهَم من قوله صلى الله عليه وسلم: "إن الله تجاوز عن أمتي ما حدَّثت بها أنفسها ما لم تعمل أو تتكلم". (رواه البخاري ومسلم) والذي قال فيه الإمام النووي في "شرح مسلم": "قال الإمام المازري رحمه الله:.. ويُحمَل ما وقع في هذه الأحاديث وأمثالها على أنّ ذلك فيمن لم يُوطن نفسه على المعصية، وإنما مَرّ ذلك بفكره من غير استقرار".



وقال فيه الإمام ابن رجب الحنبلي في جامع العلوم والحِكم عند شرحه لحديث: "إن الله كتب الحسنات والسيئات.. فمن همّ بحسنة.. وإن همّ بسيئة.. ": ".. رُوي عن سفيان أنه قال في سوء الظن إذا لم يترتب عليه قول أو فعل فهو معفو عنه، وكذلك رُوي عن الحسن أنه قال في الحسد..".



فهكذا خلق الخالق سبحانه العقل وبَرمَجه على التفكير في الخير، ثم سَمَحَ له بالتفكير في الشر، ليُقارن ويُميّز بين الأول وسعاداته والثاني وتعاساته فيحرص بشدة على ما يُسعده ويلفظ بقوة ما يُتعسه، فيحيا حياةً سعيدةً ثم آخرة أسعد، ولأنه لو لم يسمح بالشر لمَا أحس بقيمة الخير دون وجود ضده. (راجع مقالة: "برمجة العقل، للخير أم للشر" لمزيد من التفصيل والتوضيح).



إنَّ كل المشاعر الإنسانية الجميلة كالحب والتعاون والتراحم وغيره، هي في الأصل من الناحية الطبية تتمركز في مراكز المُخ، أي: العقل، كما يُثبت العلم ذلك.



إنَّ تعبير الله تعالى أو رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم بالقلب عن مدارك العقل قد يُقصد به الإشعار بأهميتها وتأثيرها الهائل، من أجل التشبّث بها والحرص عليها، إذ القلب هو رمز حياة الإنسان وأكثر أعضائه تأثّرًا بفكر مُخّه، وبمرضه تمرض الحياة وتتعس، وبدونه تتوقف وبصلاحه تصلح وتسعد، كما يُفهم من حديث الرسول صلى الله عليه وسلم المعروف: ".. ألا وإنّ في الجسد مُضغةً، إذا صلحت صلح الجسد كله، وإذا فسدت فسد الجسد كله، ألا وهي القلب" (جزء من حديث رواه البخاري ومسلم) والذي قال فيه الإمام العيني في عمدة القاري: "وقد يُعبَّر به عن العقل"، وكما يُفهَم من تفسير الإمام القرطبي لقوله تعالى: ﴿خَتَمَ اللهُ عَلَى قُلُوبِهِمْ﴾ (البقرة : من الآية 7) حيث قال: ".. خالص كل شيء وأشرفه قلبه.. وقد يُعبَّر به عن العقل، قال الله تعالى: ﴿إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ﴾ ( ق: من الآية 37) أي: عقل.."



إنَّ علاج هذه الأمراض سهلٌ ميسورٌ بإذن الله، فبما أنها خواطر عقلية، فلينشغل إذن العقل عنها بما هو أهمّ وأنفع، وسينساها في الغالب تلقائيًّا وتدريجيًّا، هكذا بكل سهولة، كما يُثبت الواقع ذلك معنا في حالات كثيرة، فلينشغل بالتخطيط لحياة سعيدة، ولينشغل بأن يُحيط كل خططه بالتعامل بأخلاق الإسلام مع الجميع صدقًا وأمانةً وتواضعًا وحوارًا وتكاملاً ونحو هذا بما لا يدع له وقتًا أصلا لممارسة خلق ٍسَيِّئ ممّا يدور في ذهنه أو حتى مجرد التفكير فيه، ولينطلق ممتلأ بعائد كل ذلك سعادة هائلة في دنياه، وثوابًا عظيمًا في أخراه.. أو ليعلم أنّ العكس قد يُصيبه إذا اختلت أخلاق عقله.



فلتراجع أخي الحبيب أيها الداعي لله وللإسلام ما سبق ذكره على عقلك، فإن أصاب بعض الإقناع عندك فاجتهد بالحسنى والتدريج في تغيير عقول المدعوين ومفاهيمهم، والتي هي أيضًا تحمل مشاعرهم وأحاسيسهم.



واجتهد في تذكرتهم بأن يتعاملوا مع قلوبهم (أو نفوسهم أو مداركهم) أنها معهم لا ضدهم، تحثهم على كل خير ليسعدوا، وتذكرّهم به، وتدفعهم للعودة إليه سريعًا عند أيّ بُعد ٍعنه بسبب استجابة عقولهم لوساوس شياطينهم، وبهذا سيُرّكزون جهودهم التي يستنفدونها في مقاومتها ومجاهدتها على إصلاح حياتهم وإسعادها، فتصلح وتسعد.



واجتهد في توصيتهم بأنّ أيّ أمراض عندهم في نفوسهم هي من صُنع عقولهم، وبالتالي سيسهل تغييرها بمجرد تغيير أسلوب تفكيرهم نحو الخير لا الشرّ، وبمجرد تواجدهم بين صحبة صالحة تفعل ذلك.. لتسعد وتثاب.
__________________




تـمر ] اللحظـة بغيابك ..
                          عشر سـاعات ..
   
وعشر سآعات e]بحضورك ]
                                       .. مثل لحظـة ..



 اللــــهَم "
   إنَك تَـرِآه , وآنآ لآ آرَآه ..
   
        فـ إنِ رأيتَـه فرِحاً / فـ أتممِ عليَه فرحتِه
   

وإنِ رأيتـهُ مهوُماً / فـ فرِج هممممهِ



”~
تدريّ متىَ آ̷̷حس أنهإ
 ضّإقت بيا
   
               يوُم آدري ٱنَ آلدنييآ ضآيقققه بيگ . .
   وُ مَ ب يديّ حيله

avatar
ابو تريكه
الإدارة
الإدارة


معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أمراض القلوب أم العقول

مُساهمة من طرف سينا في الإثنين مارس 12, 2012 9:20 am

اجمل مما يعجبنى انه موضوع نقاش جميل
ولكن نجد فى كلماتنا عندما نذكر القلب نذكره بالصفات الطيبة
والتى تدعى انها الطيبة الرومانسي الحنون وغير ذلك كيف بعد ذلك نذكره بانها امراض القلوب
الكلمة التى ليس لها معنى من الاساس

كل ما تماما وصفة فى تلك الموضوع من
الحسد والجبن والبخل وغيرذلك هى امراض العقول وليس امراض القلوب كل من كان بخيلا مريض العقل وليس مريض القلب فالقلب ليس مريضا الا بالحب وكذلك

تحياتى لك تريكة موضوع ممتاز
لا يهمنى رايى بل راى الاخرون لاحترمه

منتظر الردود




avatar
سينا
مشرف عام المنتدى
مشرف عام المنتدى

تعاليق :







معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى