حتى الآن ...



... ما زالت تسكن شتائي الكئيب ...



... رغم ألف سطوع لشمسها الماطرة !